علاج الدهون والكوليسترول بين الموضوعية والمبالغة


1 قراءة دقيقة

علاج الدهون والكوليسترول بين الموضوعية والمبالغة ؟

ارتفاع الدهون فى الدم ربما لا يصاحبه أعراض واضحة ولكن يؤدى إلى مضاعفات مزمنة على القلب والأوعية الدموية  نتيجة ترسيب الدهون على جدران الأوعية الدموية 

.

الأسباب :

- قد يكون إما بسبب خلل جينى فى تمثيل الدهون يؤدى إلى تراكم نوع معين منها وبه جزء وراثى وغير مرتبطة بالوزن 

- وقد يكون نتيجة عوامل مصاحبة مثل زيادة الوزن والتدخين وعدم الرياضة أو بعض الأدوية  أو خلل فى الغدد الصماء مثل خمول الغدة الدرقية .

.

الأنواع :

- دهون عالية الكثافة مفيدة فى التخلص من الدهون 

- دهون متخفضة الكثافة ومضرة فى ترسيب الدهون 

 - دهون ثلاثية  .

.

التشخيص :

عن طريق عمل التحليل الدم والمريض صائم فترة مناسبة وخصوصآ فى تحليل الدهون الثلاثية .

العلاج :

للأسف نجد كثير من المرضى تتناول علاج الدهون وخصوصآ مجموعة ستاتين المعروف ان مضاعفاتها ألم ووهن العضلات 

وخلل بوظائف الكبد دون أن تصلح السبب الرئيسى ؟

يجب عند وجود إرتفاع فى الدهون 

1- تأكيد التشخيص وتحديد نوع الخلل وسببه وهل هو وراثى أو ثانوى 

2- يتم عمل تقييم للمريض طبقآ لمعادلة محددة ومعروفة لتحديد عوامل الخطورة على القلب فى ال 10 سنوات القادمة من حيث السن والجنس والتاريخ المرضى للسكر والضغط والتاريخ العائلى والطول والوزن وتفاصيل كثيرة 

تعطى رقم محدد لكل مريض 

3- إذا كان المريض يعانى من خلل وراثى ثابت وجينى يجب تناول العلاج والنوع المناسب للخلل .

4- إذا كان المريض قد أجرى عملية قلب مفتوح او دعامات فى الشرايين أو تعرض لسكتة دماغية او قلبية يجب أن يستمر على العلاج الوقائى طبقآ لما يقرره الطبيب .

5- ماسبق هو الثوابت ولكن قد تختلف الجمعيات العلمية فى أوربا وأمريكا وكندا فى وصفها لمرضى السكر من النوع الأول فوق 40 عمر 40 عام او بعد مرور 10 سنوات على التشخيص ومرضى القصور الكلوى المزمن  ولكن إختلاف طبيب .

6- النوع الثانوى وهو الأكثر شيوعآ المصاحب للوزن ولإستخدام أدوية أو خلل فى غدد صماء 

يجب أولآ إصلاح الخلل وعلاج المرض ووقف الدواء المسبب 

ثم تعليم المريض تغيير أسلوب حياته وغذائه وإنقاص ووزنه وممارسة الرياضة والإبتعاد عن الدهون ووقف التدخين 

لمدة تترواح من 3 ل 6 أشهر مع متابعة التحليل 

يتم وصف الدواء طبقآ لمعادلة عوامل الخطورة على الأوعية الدموية والقلب فى العشر سنوات القادمة

ويتم إختيار النوع المناسب للخلل ونصح المريض بعمل متابعة لوظائف الكبد

وهناك أكثر من نوع من الأدوية تعمل بشكل مختلف تعطى مرونة فى العلاج .

الرسالة :

1- مرضى جلطات وقصور القلب والدماغ العلاج الوقائى أساسى 

2- أصحاب الوزن الزائد والعوامل التى يمكن تغيرها يجب أن يتخلصوا من السبب أفضل من الدواء ويكون علاج جذرى لكل المشاكل الأصلية والثانوية .

دكتور ثروت عبدالمعطى 

إستشارى غدد صماء وسكر وغدة درقية