الغدد الصماء


علاج الدهون والكوليسترول بين الموضوعية والمبالغة

علاج الدهون والكوليسترول بين الموضوعية والمبالغة

علاج الدهون بين الموضوعية والمبالغة

علاج الدهون والكوليسترول بين الموضوعية والمبالغة ؟

ارتفاع الدهون فى الدم ربما لا يصاحبه أعراض واضحة ولكن يؤدى إلى مضاعفات مزمنة على القلب والأوعية الدموية  نتيجة ترسيب الدهون على جدران الأوعية الدموية 

.

الأسباب :

- قد يكون إما بسبب خلل جينى فى تمثيل الدهون يؤدى إلى تراكم نوع معين منها وبه جزء وراثى وغير مرتبطة بالوزن 

- وقد يكون نتيجة عوامل مصاحبة مثل زيادة الوزن والتدخين وعدم الرياضة أو بعض الأدوية  أو خلل فى الغدد الصماء مثل خمول الغدة الدرقية .

.

الأنواع :

- دهون عالية الكثافة مفيدة فى التخلص من الدهون 

- دهون متخفضة الكثافة ومضرة فى ترسيب الدهون 

 - دهون ثلاثية  .

.

التشخيص :

عن طريق عمل التحليل الدم والمريض صائم فترة مناسبة وخصوصآ فى تحليل الدهون الثلاثية .

العلاج :

للأسف نجد كثير من المرضى تتناول علاج الدهون وخصوصآ مجموعة ستاتين المعروف ان مضاعفاتها ألم ووهن العضلات 

وخلل بوظائف الكبد دون أن تصلح السبب الرئيسى ؟

يجب عند وجود إرتفاع فى الدهون 

1- تأكيد التشخيص وتحديد نوع الخلل وسببه وهل هو وراثى أو ثانوى 

2- يتم عمل تقييم للمريض طبقآ لمعادلة محددة ومعروفة لتحديد عوامل الخطورة على القلب فى ال 10 سنوات القادمة من حيث السن والجنس والتاريخ المرضى للسكر والضغط والتاريخ العائلى والطول والوزن وتفاصيل كثيرة 

تعطى رقم محدد لكل مريض 

3- إذا كان المريض يعانى من خلل وراثى ثابت وجينى يجب تناول العلاج والنوع المناسب للخلل .

4- إذا كان المريض قد أجرى عملية قلب مفتوح او دعامات فى الشرايين أو تعرض لسكتة دماغية او قلبية يجب أن يستمر على العلاج الوقائى طبقآ لما يقرره الطبيب .

5- ماسبق هو الثوابت ولكن قد تختلف الجمعيات العلمية فى أوربا وأمريكا وكندا فى وصفها لمرضى السكر من النوع الأول فوق 40 عمر 40 عام او بعد مرور 10 سنوات على التشخيص ومرضى القصور الكلوى المزمن  ولكن إختلاف طبيب .

6- النوع الثانوى وهو الأكثر شيوعآ المصاحب للوزن ولإستخدام أدوية أو خلل فى غدد صماء 

يجب أولآ إصلاح الخلل وعلاج المرض ووقف الدواء المسبب 

ثم تعليم المريض تغيير أسلوب حياته وغذائه وإنقاص ووزنه وممارسة الرياضة والإبتعاد عن الدهون ووقف التدخين 

لمدة تترواح من 3 ل 6 أشهر مع متابعة التحليل 

يتم وصف الدواء طبقآ لمعادلة عوامل الخطورة على الأوعية الدموية والقلب فى العشر سنوات القادمة

ويتم إختيار النوع المناسب للخلل ونصح المريض بعمل متابعة لوظائف الكبد

وهناك أكثر من نوع من الأدوية تعمل بشكل مختلف تعطى مرونة فى العلاج .

الرسالة :

1- مرضى جلطات وقصور القلب والدماغ العلاج الوقائى أساسى 

2- أصحاب الوزن الزائد والعوامل التى يمكن تغيرها يجب أن يتخلصوا من السبب أفضل من الدواء ويكون علاج جذرى لكل المشاكل الأصلية والثانوية .

دكتور ثروت عبدالمعطى 

إستشارى غدد صماء وسكر وغدة درقية 


اقرأ المزيد  
1 قراءة دقيقة
الغدة الدرقية والغدة الكظرية

الغدة الدرقية والغدة الكظرية

الغدة_الدرقية_والغدة_الكظرية بين العلاقة العلمية ؟ والعلاقة الودية ؟

#الغدة_الدرقية_والغدة_الكظرية
بين العلاقة العلمية ؟
والعلاقة الودية ؟

إن وجدت فى المنشور يرجى نشره والتعليق عليه
.
الغدة الدرقية تفرز هرمون يؤثر على كل أعضاء الجسم
والغدة الكظرية تفرز عدة هرمونات لا تقل أهمية وأهمها الكورتيزون والأدرينالين والالدوسيترون .
الأثنان يتم تنظيم عملهم من خلال الغدة الأم الماستر وهى الغدة النخامية فى المخ .
.
الحديث عن الغدة الكظرية أمر محفوف بالمخاطر ويحتاج للدقة والحذر ؟
.
لآن تشخيص أمراضها لا يقاس بالتحاليل المعتادة فمثلآ قياس الكورتيزون بالدم ليس مؤشر حقيقى لوجود نقص يشخص أديسون أو وجود زيادة به تشخص مرض كوشينج ؟
بل يجب عمل تحاليل أدق مثل قياس الكورتيزون تحت تأثير محفز أو مثبط وأكثر من مرة ؟
.
وثانيآ لآن العلاج هنا ليس فيتامينات ولا حتى مسكن أو مضاد حيوى ولكن هو أقراص الكورتيزون التى إذا أعطيت لمريض لا يحتاجها فترة طويلة أدت لتوقف حقيقى للغدة الكظرية ولا يستطيع المريض الإستغناء عنها هذا غير أضرار العلاج بها .
.

#العلاقة_العلمية :

.
معروفة للأطباء ومختلفة ومهمة فقد يتأثر الغدتين معآ نتيجة مشكلة فى الغدة الأم (النخامية )
وقد يصيبهما مرض مناعى يضر بهما معآ
أو قد تجمعهما متلازمة مثل أورام الغدد الصماء المتعددة .
وغير ذلك ..
وقاعدة علمية معروفة أنه إذا وجد خلل فى الغدتين معآ يجب تعويض الكورتيزون أولآ قبل الثيروكسين وإلا حادثة كارثة تسمى عاصفة نقص الغدة الكظرية نتيجة زيادة معدل الحرق وزيادة معدل الإحتياج للكورتيزون الناقص أصلآ بالجسم .
إذن علميآ لو أخذت علاج للغدة الدرقية ولديك خلل حقيقى ونقص فى الكظرية سوف تعانى ويحدث هبوط حاد وشديد وهذا للتوضيح ?؟
>
.

#العلاقة_الودية :(adrenal fatigue )؟

.
معظم الحديث عنها ليس فى المراجع العلمية بل فى كتب الطب البديل ومواقع التواصل
وغير معترف بهذا التعبير علميآ فى المراكز البحثية
وتشخيصه قائم بالأساس على إحساس مريض الغدة الدرقية بالإرهاق والتعب والضعف وليس على أبحاث حقيقية مثبتة
ووجهة النظر الأساسية أن الضغط العصبى وقلة النوم وعدم الغذاء الصحى والتوتر المستمر يؤدى إلى إجهاد الغدة الكظرية ومقاومة مستقبلات دواء الغدة وغير ذلك .
.
ويختمون هذا الحديث العظيم الكبير
بنصيحة بالنوم جيدآ والغذاء الصحى والرياضة وتفادى التوتر وأخذ فيتامينات وأعشاب طبيعية
والبعض يتمادى ويصف كورتيزون بدون حقيقة مثبتة وهذا خطأ كما أسلفنا .
.
#الرسالة :
هناك علاقة علمية بين الغدتين يجب وضعها فى الإعتبار وعمل الأبحاث الدقيقة عند الحاجة لذلك وعلاج أى خلل
..
الإستفادة من أصحاب وجهة نظر العلاقة الودية بدون ضجيج ولا مبالغة
1- تفادى الضغوط العصبية والتوتر
2- النوم فترة كافية وعدم السهر
3- الغذاء الصحى الغنى بالبروتينات والفواكه والخضروات
4- ممارسة الرياضة
5- متابعة وضبط تحاليل الغدة والكالسيوم
6- لا ضرر من استخدام بعض الفيتامينات والمكملات الغذائية

اقرأ المزيد  
1 قراءة دقيقة