نشاط الغدة الدرقية أفضل أم الخمول ؟


1 قراءة دقيقة

نشاط الغدة الدرقية أفضل أم الخمول ؟

نظرة موضوعية ؟

دكتور /ثروت عبدالمعطى

أجمعت كل المراكز والمراجع الطبية أن النشاط لابد وأن يعالج بشكل قاطع وحتى لو كانت النتيجة الحتمية المؤكدة خمول للغدة مثل مايحدث بعد الجراحة واليود.

وإعتماد الجراحة واليود كوسيلة علاج دليل كافى وقاطع أن الخمول أقل ضررآ على المدى البعيد من النشاط ؟

والحقيقة أن من جرب النشاط والخمول ربما كان يجد مع النشاط بعض الإحساس بالطاقة والنشاط أكثر .

ولكن المؤكد أن هناك درجات من النشاط شديدة قد لا يتحملها المريض ويصاب بمشاكل قلبية حادة وخطيرة .

وحتى الدرجات المتوسطة والخفيفة التى يتعايش معها المريض ظاهريآ تؤثر بشكل تدريجى غير ملحوظ على العظام والقلب وسائر أعضاء الجسم .

ولهذا وجب علاج النشاط بجدية وحرفية تحت إشراف طبيب بشكل دائم لآن القرار والجرعة يحتاج لحكمة

وطرق العلاج إما الأقراص الدوائية بنسبة نجاح قد تصل إلى 50% او علاج جذرى مثل اليود وهو الأفضل ثم الجراحة إن لم يكن اليود مناسبآ .

يضاف إلى ذلك أن النشاط السيطرة عليه أثناء الحمل وقبله أصعب وعلاجه له محاذير كثيرة

وربما يتميز النشاط فقط أن المريض لو وقف العلاج فترة طويلة وهو خطأ ولكن تحدث فقط إنتكاسة للعلاج .

الخمول ؟

ربما يكون المريض على المستوى البدنى والذهنى أقل

ولكن على المدى البعيد وخصوصآ إذا تم ضبط الجرعة والعلاج والإهتمام بالوزن والرياضة

بمكن التعايش معها بشكل أفضل وأسهل دون مضاعفات كبيرة

علاج الخمول أمن فى الحمل والرضاعة  وسهل التناول وجرعته ومضاعفاته قليله

ومتابعة الخمول أسهل وعلى فترات متباعدة أكثر من النشاط

ولكن رغم ذلك إهمال العلاج لفترة قد يؤدى إلى نتائج كارثية على المستوى الصحى والذهنى

وخصوصآ أثناء الحمل الذى يحتاج أن نزيد الجرعة فيه إن احتاجت .

.عيادة الغدة الدرقية والسكر

دكتور /ثروت عبدالمعطى

إستشارى غدد صماء

الدقى 129 ش التحرير الدور السابع

ت 01001066605-01101266605