العلاج الدوائى لنشاط الغدة


3 قراءة دقيقة

مبادئ العلاج الطبي  فى نشاط الغدة الدرقية ؟

دكتور ثروت عبدالمعطى

 إستشارى غدة درقية وغدد صماء وسكر

  • بشكل عام فى أوروبا تفضل تجربة  الدواء أولا.

  • في أمريكا  من المرجح اليود المشع كخط أول فى العلاج.

  • عندما نقيم تجربة العلاج ناجحة أم لا يجب أن نؤكد على أخذ الجرعة المناسبة والمتابعة الدقيقة وإلتزام المريض .

  • يوجد نوعان من العلاج كاربيمازول أو نيوميركازول (ميثيمازول )

  •  ثيويوراسيل (البروبيل ثيويوراسيل )

أهداف ومبادئ العلاج الدوائى :

• يستخدم في علاج مرض جريفز(نشاط الغدة المناعى ).

 - علاج نشاط الغدة نتيجة العقد الحارة بشكل مؤقت  .

 -  للتحضير لتناول جرعة اليود وعمل الجراحة


كاربيمازول  :

  -الخيار الأول فى الأقراص ويمكن إعطاؤه كجرعة مرة واحدة يوميًا

  ويتم تحويل كاربيمازول إلى ميثيمازول وتمنع تخليق هرمون الغدة الدرقية .

• تتراكم الثيوناميدات بشكل خاص في الأنسجة السامة الدرقية.

- يبدء ظهور  تأثير الدواء كاملآ بعد 4 أسابيع .


• لا ينبغي استخدام البروبيل ثيوراسيل  أبدًا كخط أول في الأطفال أو البالغين .

 إلا فى حالات  التسمم الدرقي  الذي يهدد الحياة ويوجد حساسية شديدة من الكاربيمازول والظروف لا تسمح بعمل اليود أو الجراحة.


• أو خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل ، البروبيل ثيوراسيل هو  المفضل.


الجرعة والفعالية:

• 5 ملجم من كاربيمازول يعادل تقريبا 50 ملجم من بروبيل ثيوراسيل.

• ما بين 30 إلى 40٪ من المرضى الذين عولجوا بالأدوية تبقى الغدة فى مرحلة إستقرار لمدة 10 سنوات  بعد التوقف عن العلاج.

 إذا عاد  نشاط الغدة الدرقية بعد

العلاج هناك فرصة ضئيلة من نجاح  العلاج فى المرة الثانية .

 - فى المرضى  المدخنين  والذين يعانون من تضخم الغدة الدرقية الكبير و جحوظ  العين  أو ارتفاع الأجسام المضادة لمستقبلات TSH .ربما تكون إستجابتهم ضعيفة للعلاج ولكن يفضل أخذه حتى يتم ضبط التحاليل والأعراض .




•  بروبرانولول (إندرال) 20-80 ملجم 3 ×1 يوميًا هو علاج مؤقت مرحلى من أجل 

التخفيف من الأعراض  مثل القلق ، الهزة ، والخفقان حتى يبدء تأثير العلاج الدوائى  ويوقف بعد 4 -8  أسابيع بعد ضبط التحاليل  .

آثار جانبية:

  غير شائعة قد يشكو المرضى

من أعراض الجهاز الهضمي أو تغيير في حاسة الشم والذوق أو التهاب الفم واللسان .

 نادرة: قلة عدد الخلايا المحببة  فى كرات الدم البيضاء  يمثل أحد الآثار الجانبية الشديدة   ولكن   تحدث في 0.1-0.5 ٪ من المرضى.  وأقل حدوثآ مع كاربيمازول من  البروبيل ثيوراسيل .

عادة ما يحدث خلال الأشهر الثلاثة الأولى بعد بدء العلاج

(97 ٪ في غضون 6 أشهر الأولى  وخاصة على الجرعات العالية ) .


ليس بالضرورة عمل صورة الدم بشكل  روتينى  ولكن تقييم المرضى مع الحمى  والعدوى  وخاصة  في الحلق  والبلعوم .

 

• أكثر شيوعًا هو تفاعلات الحساسية  الطفح ، الحكة

وألم المفاصل  والتي تحدث في 1-5 ٪ من المرضى  وغالبًا ما تكون معتدلة ولا تستلزم عادة وقف الدواء ولكن يوقف فى حالة الحساسية الشديدة .

•  قد يسبب الدواء ارتفاع الصفراء ووظائف الكبد  ولهذا يجب متابعتها وعدم تناولها فى مرضى الكبد  .


 - نادرا ما يحدث نشاط  الأجسام المضادة السيتوبلازمية المضادة  (ANCA) - التهاب الأوعية الدموية والمفاصل الشديد .

نظام العلاج:

نظام معايرة الجرعة

• الهدف هو استقرار  حالة الغدة الدرقية  نسبيا مع جرعات عالية  فى البداية  ثم الحفاظ على قصور الدرقية مع جرعة منخفضة مستقرة.


 - المتابعة بعمل ظائف الغدة الدرقية كل 4-8 أسابيع ، بهدف الحصول على  T4 و T3  في المعدل الطبيعي .


 -ارتفاع  TSH يشير إلى الحاجة إلى تخفيض الجرعة وليس معناه ان الغدة تحولت إلى خمول .

 -ضبط TSH قد تأخذ بعض الوقت أسابيع أو شهور 


• جرعة البداية النموذجية من الكاربيمازول هي 20-30 ملغ / يوم. جرعات أعلى (40-60 مجم)  في الحالات الشديدة .

• هذا النظام لديه معدل أقل من الآثار الجانبية.

- يستمر العلاج لمدة 18 شهرًا حتى نصل إلى إستقرار على أقل جرعة 


• من المرجح أن تحدث الانتكاسات خلال السنة الأولى وقد تكون

على الأرجح في وجود تضخم الغدة الدرقية الكبير أو جحوظ العيون

 والمدخنين  ومستوى T4 العالي في وقت التشخيص 

أو وجود أجسام مضادة لمستقبلات TSH في نهاية العلاج.

الرجال لديهم معدل تكرار أعلى من النساء.

الحالات التى تمت الإستجابة للعلاج يتم متابعتها حتى لاتحدث إنتكاسة بعمل التحليل كل شهرين ثم كل 6 شهور ثم كل سنة او فى حالة عودة الأعراض.


المرضى الذين يعانون من تضخم الغدة الدرقية متعدد العقد وزيادة نشاط  يتراجعون دائمًا بعد  وقف الأدوية المضادة للغدة الدرقية . والعلاج النهائي هو اليود المشع أو الجراحة. 

فقط العلاج بجرعة منخفضة هو أيضا خيار وخاصة بالنسبة للمسنين .

الحمل والرضاعة :

  • استخدام  أقراص للمرأة  في فترة  توقع  حدوث حمل أو أثناء الحمل   يتوقف على مدى المقارنة بين الفائدة والضرر لإستخدام العلاج.

  • يجب ضبط النشاط قبل الرغبة فى الحمل والرضاعة  بفترة كافية وتصل الغدة الى افضل مرحلة استقرار على أقل جرعة . 

  •  لا يجب أبدا استخدام أي علاج  بدون أوامر من طبيب متخصص وبشكل خاص أثناء فترتي الحمل والرضاعة  .

  • كاربيمازول يعبر من خلال المشيمة ولكن إذا كانت جرعة الدواء للأم في الحدود الأمنة وتحليل الغدة يتم بإستمرار فلا توجد دلائل تشير الى وجود اختلال في الغدة الدرقية للجنين .

  • أوضحت الدراسات أن حالات المشاكل الوراثية في الغدة الدرقية تكون أكبر عند الأطفال المولودين لأمهات يعانين من زيادة نشاط الغدة الدرقية ولا يأخذن أي علاج أكثر من الأولاد المولودين لامهات  يأخذن أدوية .

  •  يفرز  الدواء خلال لبن الأم لذلك إذا استمر العلاج خلال فترة الرضاعة فعلى الأم عدم الإستمرار في رضاعة طفلها رضاعة طبيعية من الثدي  إذا كانت الجرعة كبيرة وتتخطى الحدود الآمنة .

  • دكتور / ثروت عبدالمعطى 

  • إستشارى غدد صماء وغدة درقية وسكر

  • الجيزة - الدقى 129 ش التحرير الدور السابع 

  • ت 01001066605-01101266605